عصير البنجر فاكهة افروديت آلهة الحب عند الأغريق


تخلص من الضغط العالي بعصير البنجر 

تؤكل جذور البنجر (الشمندر) مسلوق أو مشوي في الفرن، أو باردة باعتبارها سلطة بعد طهيها، وإضافة الزيت والخل، أو نيئ بعد بشره، إما وحدها أو مجتمعة مع أي سلطة خضار.

تتم معالجة نسبة كبيرة من الإنتاج التجاري من البنجرالي المسلوق ومعقم أو في المخللات.

في أوروبا الشرقية يعتبر حساء البنجر (الشمندر)، مثل البروشيت حساء خضر روسي، هو الطبق الشعبي.

في المطبخ الهندي، البنجر المطبوخة المفروم والمتبل هو الطبق الجانبي الأكثر شيوعاً.

الجزء الأخضر، جزء الورقية من البنجر هي أيضا صالحة للأكل.
هو الأكثر شيوعا إلا أنها تقدم مسلوق أو على البخار، وفي هذه الحالة يكون لها طعم وقوام مماثل إلى السبانخ.

القيمه الغذائيه 

البنجر (الشمندر)، المطبوخ
القيمة الغذائية لكل 100 جرام
الطاقة
180 كيلو جول (43 كيلو كالوري)
الكربوهيدرات
9.96 جرام
السكريات
7.96 جرام
الألياف الغذائية
2.0 جرام
الدهون
0.18 جرام
بروتين
1.68 جرام
فيتامين (A)
2 ميكرو جرام
الثيامين (فيتامين B1 )
0.031 ملج
الريبوفلافين (فيتامين B2)
0.027ملج
النياسين (فيتامين  B3)
0.331 ملج
حامض البانتوثينيك (B5)
0.145 ملج
فيتامين  B6
0.67 ملج
حامض الفوليك (فيتامين B9)
80 ميكروجرام
فيتامين (C)
3.6 ملج
الكالسيوم
16 ملج
حديد
0.79 ملج
المجنيسيوم
23 ملج
الفسفور
38 ملج
بوتاسيوم
305 ملج
الصوديوم
77 ملج
الزنك
0.35 ملج

البنجر (الشمندر) مصدرا غنيا للمواد المضادة للأكسدة، بما في ذلك المجنيسيوم والبوتاسيوم، والصوديوم وفيتامين (C)، والبيتين، وهو أمر مهم لصحة القلب والأوعية الدموية.

ومن وظائفها العمل مع المواد المغذية الأخرى للحد من تركيز الحمض الاميني، وهو نديد من السيستين الأحماض الأمينية التي تحدث بشكل طبيعي، والتي يمكن أن تكون ضارة للأوعية الدموية، وبالتالي المساهمة في تطوير أمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الأوعية الدموية الطرفية.
وظائف البيتين بالتزامن مع الحامض أدينوزيل مثيونين الفوليك، والفيتامينات B6 و B12 لتنفيذ هذه المهمة.

الاستخدامات الوقائية

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات الأولية عدة في كل من الفئران والبشر البيتين قد يقي من أمراض الكبد، وخاصة تراكم الترسبات الدهنية في الكبد الناجم عن إدمان الكحول، ونقص البروتين، أو مرض السكري، من بين أسباب أخرى.

وقد تبين أن عصير البنجر (الشمندر) قادر على خفض ضغط الدم وبالتالي تساعد في منع حدوث مشاكل القلب والأوعية الدموية. وأظهر البحث الذي نشر في مجلة القلب الأمريكية ارتفاع ضغط الدم جمعية شرب 500 مل من عصير البنجر (الشمندر) أدى إلى انخفاض في ضغط الدم خلال ساعة واحدة.

وكان الانخفاض أكثر وضوحا بعد ثلاث إلى أربع ساعات، وكانت قابلة للقياس تصل إلى 24 ساعة بعد شرب العصير. ويعزى التأثير على محتوى النترات عالية من البنجر (الشمندر).

الدراسة ارتباطا تركيزات عالية من النترات في الدم ابتلاع التالية من عصير البنجر (الشمندر) وهبوط في ضغط الدم. ويعتقد أن نترات الغذائية، مثل تلك الموجودة في البنجر (الشمندر) مصدرا لأكسيد النتريك، والذي يستخدم مما يساعد على الاسترخاء. هذا يؤدي الى توسع الأوعية وزيادة تدفق الدم.

استخدامات أخرى

ويستخدم البيتانين، الذي نحصل عليه من الجذور في استخدامات صناعية كالملونات الغذائية الحمراء، على سبيل المثال لتحسين اللون والنكهة في معجون الطماطم والصلصات والحلويات والمربيات والهلام (الجيلي)، والآيس كريم والحلويات وحبوب الافطار.

في الجذور الأقدم من البنجر (الشمندر) اللون القرمزي عميق جداً ويمكن أيضا استخدام صبغة البنجر (الشمندر) في الحبر.

حقائق تاريخية

في العصور الأولى، كانت الخصائص الطبية للجذور أكثر أهمية من صفاته  في الأكل وانه كان يستخدم لعلاج مجموعة من الامراض بما في ذلك الحمى، والإمساك، والجروح ومشاكل الجلد المختلفة. في ذلك الوقت، كانت جذور طويلة ورقيقة مثل الجزر.

في القرن السادس عشر أصبحت شعبية البنجر على نطاق واسع في أوروبا الوسطى والشرقية بعد 200 سنة.
العديد من الأطباق البنجر (الشمندر) الكلاسيكية نشأت في هذه المنطقة بما في ذلك حساء البنجر (الشمندر) الشهير، والمعروف باسم البروشيت حساء خضر روسي.

واصلت زراعة البنجر (الشمندر) الازدياد في الشعبية في العصر الفيكتوري، عندما كان لونه دراماتيكي مشرقا في السلطات والحساء. كما كان يستخدم كعنصر حلو في الكعك والحلويات. وكانت مجموعة واسعة من الأصناف متاحة، بما في ذلك "كرابابوديم الأحمر و السيد كروسبي المصري.

واستخدمت حتى النباتات مثل الفراش الزخرفية بسبب أوراقها خضراء جذابة.

من العصور الوسطى، كان يستخدم البنجر (الشمندر) كعلاج لمجموعة متنوعة من الظروف، وخاصة الأمراض المتعلقة بالهضم والدم. وأوصى بارتولوميو بلاتينا بأكل البنجر (الشمندر) مع الثوم لإلغاء آثار رائحة الثوم في الفم.

 البنجر (الشمندر) تطور من نبات سيبيتا وموطنه السواحل من الهند إلى بريطانيا، وهو الجد من جميع أشكال المزروعة من البنجر. وكان سيبيتا المستأنس زرع أولاً في شرق البحر المتوسط ​​والشرق الأوسط
على الرغم من أنه لم يكن سوى الأوراق التي يتم تناولها في ذلك الوقت.

قدم البنجر (الشمندر) إلى أبولو في معبده في ديلفي، حيث انه يعتبر وزنه فضة!
وبدأ الرومان زراعة البنجر بشكل جدي، وصفات في وقت مبكر وشملت طهيه مع العسل والنبيذ.

وكتب أبيكيوس الذواقة الروماني الشهير عن البنجر (الشمندر) في وصفات لمرق وأوصى بوضعه في السلطة بتتبيلة من الزيت والخردل والخل في كتابه "فن الطبخ".

بعد الحرب العالمية الثانية، كان مخلل البنجر في البرطمانات الشكل الأكثر انتشارا على نطاق واسع من الخضروات.

البنجر (الشمندر) يأتي في جميع الأشكال والأحجام، ولكن الأكثر شيوعا هو المستدير ولونه أحمر عميق اللون.
أصناف أخرى هي الأصفر والأبيض، وحتى المخطط (الأحمر مع دوائر والمركز ابيض).
والبنجر (الشمندر) حلو الطعم، ترابي ولين للتناول.

أساطير عن البنجر (الشمندر)

البنجر (الشمندر) واجه أوقات عصيبة. فهو غير عصري وممل، ولا أحد يحب ذلك حقاً.
لكن كل ما لتعيين تغيير مع أبحاثنا البنجر (الشمندر) مدهش.
لقد اكتشفنا أن البنجر متواضع لديه بعض الخصائص المدهشة، وربما مجرد تغيير حياتك!

بدأ كل شيء عندما وجدنا رواية الكاتب الأمريكي  توم روبنز " المولع بالعطور".
رواية مرحة عن السعي من أجل الخلود، هذه الرواية مليئة بالمراجع عن البنجر (الشمندر).
أن قراءة صفحة وكأننا اكلنا وعاء كبير من البروشيت "حساء خضر روسي".

وكانت أفروديت، إلهة الحب اليونانية، جميله بشكل رائع. كانت مثيرة، ويمكن أن تذيب القلوب مع رمشة من جفونها المقدسة.
إلى ماذا تنسب جمالها الخلاب؟
لم يكن من أحمر الشفاه، والعطور، أو بفستان أسود قصير.
كان من البنجر (الشمندر). لم تستطع الحصول على ما يكفيها منه.

في الواقع، البنجر (الشمندر) لديه اتصال أسطوري بشؤون القلب.
أفروديت كانت الآلهة غير الرسمية للبنجر، وانتشرت الشائعات التي تقوم أن البنجر يمكن أن يعزز الجمال وبه خصائص مثير للشهوة الجنسية.

الاعتقاد قائما حتى يومنا هذا أنه إذا أكل رجل وامرأة من نفس حبة البنجر (الشمندر) فهم سوف يقعون في الحب.
وهذا شيء كثير من أن تتمكن من الاستفادة منها، ونتمنى لكم كل السعادة.
 قد تكون هذه المعتقدات بكل بساطة من ذلك الارتباط مع أفروديت، ولكن لدينا أفضل نظرية.
والبنجر (الشمندر) هو تقريبا نفس اللون والشكل والهيئة من رمز الحب القلب الأحمر.

البنجر (الشمندر). وتستخدم أيضا في بعض الثقافات على البيض المسلوق اللون، مما يجعلها حمراء لامعة. كانت تؤكل هذه كرمز للإله الشمس لإعطاء الرخاء والصحة وغيرها من الفوائد.

حقائق غير تقليديه عن البنجر (الشمندر)

انها أكثر جنسية بكثير مما يبدو.

نعلم جميعا أنه يبقع كل ما يلمس، وطعمه جيد ويكاد يكون صحي بشكل مثير للقلق.

ما قد لا يعرفه الكثيرون هو ان محاصيل البنجر (الشمندر) حتى في الأساطير أن كلها عن الجنس والحب.

عشرة الأشياء التي قد تكون أو لا تكون معروفة عن البنجر المحبوب كثير من أوروبا الوسطى والشرقية:

1-  تناول الكثير من البنجر (الشمندر) تحول البول للوردي أو الأحمر، تناول المزيد وقد يجعل البراز كذلك أحمر.

2- بيت الدعارة الرسمي "ليوباناري" في بومبي (مدينة في إيطاليا) (بيت الدعارة لا يزال قائما، على الرغم من كل الجهود المبذولة من بركان فيسوف لهدمه عام 79) جدرانه مزينة بصور البنجر (الشمندر).

3- يمكنك استخدام عصير البنجر (الشمندر) لقياس الحموضة.
عندما تضاف إلى محلول حمضي فإنه يتحول الوردي، ولكن عندما يضاف إلى محلول قلوي يتحول إلى اللون الأصفر.

4- ادعت أوراكل في دلفي (الأساطير اليونانية، وليس شركات البرمجيات) ان الفجل احتل المرتبة الثانية بعد البنجر (الشمندر) وأنه كان يساوي وزنه فضة.

5- تستخدم البيتانينس الملونات الحمراء الطبيعية من البنجر (الشمندر) في صناعة الأغذية لتلوين عددا من الأشياء الأخرى أيضا، أنها تساعد على جعل الأحمر أكثر احمراراً في معجون الطماطم والصلصات المختلفة، والمربات المتنوعة، وحتى الآيس كريم.

6- إلى "اخذ خدمات في حقول البنجر" كان كناية شعبية لزيارة المومسات في أوائل القرن العشرون.

7- البنجر (الشمندر) يحتوي على البيتين، والتي في أشكال أخرى وتستخدم للمساعدة في علاج الاكتئاب،
 وتريتوفان، المادة الكيميائية في الشوكولاتة التي تساعد بتحسين الحالة النفسية.

8- في كثير من الثقافات الاعتقاد أنه إذا اكل رجل وامرأة من نفس ثمرة البنجر (الشمندر) فسوف يقعون في الحب.

9- إذا كنت غلى البنجر (الشمندر) في الماء، وتم تدليك فروة الراس كل ليلة بماء، وأنها تعمل بمثابة علاج فعال لقشرة الرأس.

10- في عام 1975، وخلال اختبار مشروع أبولو-سويوز، رواد الفضاء من الاتحاد السوفييتي سويوز 19 رحبوا برواد فضاء أبوللو 18 عن طريق إعداد وليمة من البروشيت حساء خضر روسي (حساء البنجر) في حالة انعدام للجاذبية.

معلومات سريعة عن البنجر

استعمل البنجر كصبغة طعام في القرن 16، ثم استعمل في العصر الفيكتوري لعمل صبغات الشعر.

البنجر هون ثاني مصدر لإنتاج السكر في العالم . حيث تحتوي الجذور الدرنية للشمندر الطعام على حوالي 12% سكر.

أنتشر مخلل البنجر بعد الحرب العالمية الثانية، عندما بدأ المزارعون بزراعته في الصيف بالإضافة إلى الشتاء كما يضيفه الاستراليون، إلى البرجر.

بنجر صغير بثومية البطاطس
 Baby beetroot with skordalia

الكمية تكفى 6 حصص
لكل حصة 19.1 جرام من الدهون
و1500 كيلو جول و358 كالوري

المقادير:
         
1.8 كيلو بنجر صغير طازج
1 فص ثوم مفروم
¼ كوب زيت زيتون
2 ملعقة كبيرة خل عنب أحمر

مقادير ثومية البطاطس:
         
2 ثمرة بطاطس متوسطة
6 فصوص ثوم مفروم
4 شرائح توست أبيض مع إزالة القشرة
¼ كوب زيت زيتون
2 ملعقة كبيرة عصير ليمون

الطريقة:
                            
1- تزال العروش الخضراء للبنجر ويغسل جيداً
2- يوضع البنجر في وعاء به ماء ويرفع على نار متوسطة حتى ينضج
3- يترك ليبرد قليلاً ثم يقشر وهو مازال دافئ ثم يقطع نصفين
4- يوضع البنجر في طبق التقديم ويتبل بباقي المقادير ويقدم مع ثومية البطاطس

طريقة ثومية البطاطس:

1- تسلق البطاطس ثم تقشر وتهرس
2- يوضع التوست في ماء بارد لمدة 2 دقيقة ثم يصفى ويعصر من الماء
3- يهرس في الخلاط الكهربائي الخبز مع الثوم والبطاطس حتى يصبح خليط أملس
4- في أثناء عمل الخلاط يضاف الزيت والليمون قليلاً قليلاً حتى يصبح خليط أملس كثيف

عصير الجز والبنجر والسبانخ
Beetroot, carrot and spinach juice

الكمية تكفل لعمل 1 كوب
لكل كوب 0.2 جرام دهون
و0 دهون مشبعة 230 كيلو جول
و55 كالوري و10.8 جرام كربوهيدرات

المقادير:

1 ثمرة بنجر مقشرة ومقطعة صغير
1 ثمرة  جزر مقشرة ومقطعة صغير
1 كوب ورق سبانخ صغيرة
½ كوب ماء

الطريقة:

1- توضع الخضروات في العصارة لاستخراج العصير ثم يضاف الماء إلى العصير ويقلب حتى تمتزج المكونات.

ملحوظة:

تبرد الخضروات في الثلاجة قبل عصرها ويقدم العصير خلال 30 دقيقة من تحضيره.

تغميزة البنجر
Beetroot Dip

الكمية تكفي لعمل 2 ½ كوب
لكل 1 ملعقة كبيرة 1.3 جرام دهون
و86 كيلو جول و21 كالوري

المقادير:

850 جرام بنجر مسلوق ومقشر
1 فص ثوم مفروم
¼ كوب كريمة حامضة
1 ملعقة كبيرة طحينة
1 ملعقة كبيرة عصير ليمون

الطريقة:

1- توضع جميع المكونات في محضر الطعام وتهرس حتى تصبح خليط املس.

بنجر مخلل في المنزل
Home pickled beetroot

الكمية تكفي لعمل 24 كوب
لكل قطعة 0 جرام دهون و232 كيلو جول

المقادير:

6 ثمرات بنجر متوسطة
4 ثمرات فلفل حار مجفف
8 حبات فلفل أسود
1 عود قرفة صغير
1 كوب سكر
4 كوب خل تفاح
1 ملعقة شاي بذور خردل

الطريقة:

1- تقطع عروش البنجر (الجزء الأخضر) مع ترك 3 سم ويغسل جيداً ثم يوضع في إناء به ماء على نار متوسطة حتى يلين.
2- نحتفظ بنصف كوب من ماء السلق ثم يقشر البنجر ويقطع أربع ويوضع في برطمان معقم ساخن.
3-  توضع باقي المكونات مع ماء السلق المحتفظ به في إناء على نار متوسطة ويقلب حتى يذوب السكر بدون غلي الخليط ثم يترك ليغلي.
4- يصب الخليط على البنجر ويحكم إغلاق البرطمان وهو ساخن.  

حساء البروشيت الروسي
Beetroot borscht

المقادير:

6 ثمرات بنجر
2 ثمرة جزر
2 ثمرة بطاطس
1 ورقة لورا
2 كوب مرقة خضار
2 ثمرة طماطم
3 عود زعتر طازج
1 ملعقة شاي خل
كريمة حامضة للتجميل

الطريقة:

1- يغسل البنجر جيداً ثم يسلق في ماء وملح حتى يلين ثم يقشر ويقطع مكعبات.
2- يصفى ماء السلق في مصفاة دقيقة ويترك جانباً.
3- يقشر الجرز والبطاطس ويقطع مكعبات في حجم مكعبات البنجر.
4- يطهى الجزر والبطاطس مع الزعتر في مرقة الخضروات على نار هادئة حتى تلين الخضروات.
5- يضاف مكعبات البنجر و 2 كوب من ماء سلق البنجر ويترك على نار متوسطة حتى يسخن.
6- تقطع الطماطم ومكعبات وتزال البذور وتضاف إلى الحساء ويترك على النار حتى تسخن الطماطم ثم يضاف الخل وقلب.
7- يقدم الحساء ويجمل بالكريمة الحامضة.

كيكة المرنج والشوكولاتة والبنجر
Beetroot chocolate meringue cake

المقادير:

8 بيضات (بياض)
¼ كوب قراصيا مقطعة صغير
1 كوب سكر
¼ كوب كاكاو
60 جرام شوكولاتة داكنة
50 جرام بقسماط مطحون
1 ثمرة بنجر كبيرة مقشرة ومبشورة رفيع (200 جرام)

الطريقة:

1- يسخن الفرن على درجة حرارة متوسطة (120 درجة مئوية) وتدهن صينية بقاع متحرك مقاس 22 بالزيت وتوضع ورقة زبدة في القاع وينثر دقيق على الجوانب ونتخلص من الدقيق الزائد.  
2- يخفق بياض البيض جيداً حتى يصبح لونه ابيض هش وبعمل قمم ناعمة.
3- يضاف السكر ببطء مع الاستمرار في الخفق حتى يذوب السكر.
4- ينخل الكاكاو ويضاف مع الشوكولاتة والبنجر والقراصيا والبقسماط ويقلب بملعقة خشب بخفة حتى تمتزج المكونات. 
5- يوضع الخليط في الصينية وتخبز في الفرن لمدة ساعة ونصف أو حتى تتماسك ثم يطفئ الفرن ويفتح باب الفرن قليلاً (موارب) حتى تبرد الكيكة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق