الليمون علاج لامراض كثيره بمواده الساحره


نكهته صيفية ولا يستغنى عنها

الليمون من الفاكهة التي تتمتع بفوائد صحية جمة  

لا تزال اصول الليمون (الحامض) على انواعه مدار بحث وجدال، إذ لم يستقر العلماء على مكان محدد رغم قول الكثيرين بأنه من جبال شرق الهملايا والهند والصين واحيانا مناطق البنجاب بشكل عام.

الا ان الليمون الاصفر الذي نعرفه هذه الايام قد تم تأصيله على الارجح على يدي العرب في القرن الثاني عشر من النبتة الاصلية الخضراء اللون الليم  Lime، لتخفف حدة حموضته.

يقول "س. تولكاوسكي" في كتاب يعود الى الثلاثينات، انه من المؤكد ان الرومان كانوا يعرفون ويزرعون الليمون قبل القرن الرابع للميلاد، ويبدو هذا واضحا في فسيفساء احد سقوف قصور الامبراطور قسطنطين (بين 274 و337 للميلاد).

ويبدو ان هذه الفاكهة المفيدة قد اختفت عن المشهد الروماني او الايطالي بعد عام 568 أي بعد سيطرة اللومبارديين على جميع انحاء ايطاليا عنوة بالبيزنطيين، إذ ادت الحرب بين الجانبين الى تدمير حدائق القصور التي تمتلئ به وبساتينه المترامية الاطراف.
ويضيف تولكاوسكي، بأن اهالي مصر والعراق عرفوا زراعة الليمون قبل القرن التاسع للميلاد كما يقال أيضاً ان مشروب الليمونادة الشعبي المعروف جاء من مصر.

وعرفته الكثير من دول المتوسط والدول العربية وايران وتركيا، وعلى الارجح ان اسم الليمون بالإنكليزية Limon جاء من الاسم العربي "الليمون" المستوحى او المأخوذ من الاسم الايراني نفسه (لكنه اقدم) "ليمون" الذي تعود اصوله الى الجذور اللاتيني والفرنسية القديمة "ليموني".

ويبدو ان العرب قد أحبوا الليمون كثيراً إذ ورد في آدابهم وخصوصا اشعارهم.
وكان العرب الذين عرفوا الليمون على نطاق واسع بين عامي 1000 و1150 للميلاد، ولا يزالون حتى الآن يزينون حدائقهم بشجرة الليمون الجميلة.
وقد ذاع صيته ايام الاندلس.

ويعتقد الكثير من الباحثين ان العرب وخصوصا اهل المغرب العربي ساهموا بنشر الليمون في اوروبا في القرن الثاني عشر عبر وجودهم في الاندلس. كما ساهمت الحروب الصليبية بعد ذلك بالعثور على الكثير من الانواع وانتشارها في انحاء القارة الاوروبية.

الليمون في التاريخ

احد العاملين في قصر الملك الفرنسي لويس الخامس عشر، ذكر في مذكراته ان الملك كان يأكل الليمون مع البصل لإبعاد اللعنة عنه. وكان يجلب الفرنسيون، خصوصا الاغنياء والملوك الليمون للولائم الكبيرة من البرتغال.

كان اهل البحر في الكاريبي وغيره مولعين بالليمون ويعتقدون انه حل لكل العلل والمشاكل والامراض خلال السفر.

وقد فرضت السلطات البريطانية ومنذ زمن وجود الليمون في السفن التجارية والحربية.

ولطالما ارتبط اسم الليمون عند بعض المجتمعات قديما بالخزي والعار، إذ يقال ان الرهبان في كتالونيا في اسبانيا حرموا الليمون لاعتقادهم بان الشيطان لم ينجح بجعله مستديرا بشكل كامل مثل البرتقال، ولذا خرج من يديه مشوها.

نسب الشاعر الروماني فرجيل في ملحمة الإلياذة، الى الليمون مواصفات خارقة، مثل طرد الشياطين والارواح الشريرة.

الا ان كاسانوفا كان يعتبر الليمون من المآكل والفاكهة المحفزة جنسيا.

يستخدم الليمون احيانا في بعض المدارس مكان البطارية لتوليد الطاقة الكهربائية اثناء الاختبارات العلمية.

يستخدم البعض عصير الليمون لتفتيح لون الشعر، ولترطيب البشرة وتنظيفها وتحسين لونها.

ويستخدم زيته لمعالجة العديد من انواع الخشب، خصوصا الآلات الموسيقية، والاكثر من هذا ان رائحته او رائحة زيته تمنح الفرد مزاجا طيبا وتجعله اكثر استرخاء كما دلت تجارب جامعة اوهايو الاخيرة في الولايات المتحدة.

في الهند، يستخدم الليمون في التانترا لإزالة الأرواح الشريرة. يتم خلطه أيضا مع الفلفل الهندي لعمل سحر وقائي لصد العين. وعلاوة على ذلك، كان يعتقد أن الليمون الحامض تخيم على المرضى شفي منهم من المرض بواسطة طارد الأرواح الشريرة الكامنة داخل الجسم.

ويقول "هربرت وبر" في كتابه الخاص بتاريخ صناعة الليمون:
لقد انتشرت الانواع من "آسيا" الى جميع انحاء العالم، ولقد كان استغلاله على نطاق واسع منذ قديم الزمان.

وفيما يقول عالم المورثات الروسي "فافيلوف" ان اصوله تعود الى بورما، يؤكد الكاتب في عالم الليمون "روبرت هودجسون" ان الليمون لا بد انه جاء من مناطق الهملايا الهندية التي تنتشر فيها الكثير من الانواع منذ زمن طويل.

حسب الوثائق الرسمية الصينية التي يعود تاريخها الى سلالة "سانج" أي بين عام 960 الى 1279.
ورغم انه كان يقدم عصيره الى الاباطرة في الصين عبر الازمان، تشير بعض ابحاث "برثولد لوفر" في كتاب: «الليمون في الصين واماكن اخرى»، الى ان الليمون دخل الى الصين في القرن الثاني عشر عبر اقليم كوانتانج.

لكن قبل ذلك بكثير، كان الرومان من عشاق الليمون، وقد عرفوه عن قرب واحبوه واستخدموه في تزيين فسيفسائهم في قرطاجة وغيرها من المواقع والقصور القديمة، في القرن الثاني للميلاد.

ومن اسبانيا واوروبا كبقية انواع الحمضيات، دخل الليمون الى اميركا ايام كولومبوس 1494، حيث حمل معه بذور الليمون الى هايتي. وتقول الوثائق ان كولومبوس توقف برفقة 17 سفينة في جزر الكناري ومعه الكثير من انواع بذور الفاكهة والخضار ومنها بذور الليمون.

ويسجل ان البرتغاليين هم الذين قدموا الليمون الى اهل البرازيل عام 1583.
ومن هناك انتشر الليمون في دول اميركا اللاتينية ومنها إلى البيرو.

ويقول وبر في كتابه، انه يصعب معرفة تاريخ دخول الليمون الى ولاية فلوريدا في الشمال، لكنه يعتقد ان المستكشفين والمستوطنين الاسبان الاوائل بين عام 1513 و1565 كانوا وراء انتشاره هناك، أي عند تأسيس اول مستعمرة اسبانية في الولاية "مستعمرة سانت اوجسطين".

وظلت ولاية فلوريدا تحتكر زراعة الليمون على نطاق واسع في الولايات المتحدة حتى القرن التاسع عشر، إذ قضت الاحوال الجوية السيئة والعواصف الثلجية بين عام 1835 و1895 الى القضاء على بساتين الليمون وانتاجه بشكل عام.

ولهذا تحتكر ولاية كاليفورنيا هذا الموقع، وتحوز اكبر نسبة في شمال اميركا.

ويبدو ان بذور الليمون وصلت الى ولاية كاليفورنيا قبل عام 1849، حيث كان يستخدم على نطاق واسع ولأغراض تصنيعية تجارية. ويبدو ان انتشاره وانتشار صناعته في منتصف القرن التاسع عشر في كاليفورنيا وغيرها كان لأسباب طبية.

إذ عاش الناس سنوات قحط وضيق طويلة وكان الطعام غير متوفر بكثرة وغالي الثمن، ولذا كان عمال المناجم يشترونه ليعالجوا امراض اللثة ونزيفها التي يتعرضون لها وللاستفادة منه لحماية الجسم ودعمه بفيتامين ج.

يستخدم الليمون طازجا ويستخدم عصيره للسلطات الطهو وتنظيف البقع الصعبة، كما يجفف ويشرب مع السكر والشاي، ولا يزال المغاربة يستخدمونه في طهو الطواجن المغربية وغيره.

ويعتبر الليمون من الفاكهة الضرورية في بعض البلدان ويصعب الاستغناء عنها، خصوصا في اليونان وايطاليا واسبانيا ولبنان وفلسطين وتركيا وسورية وجزيرتي قبرص وكريت، إذ يستخدم بشكل يومي، خصوصا في السلطات ومع اللحوم المشوية وغيرها.

كما يصنع من الليمون المربى والحلوى والزيت. ومن المعروف ان اسبانيا وتركيا والمكسيك والهند والصين ومصر والبرازيل والارجنتين من الدول الكبرى التي تنتج وتصدر الليمون حول العالم.

الدول العشرة الأوائل المنتجة لليمون(أضاليا)  والليمون (الحامض) 2007
البلد
الإنتاج بالطن
الهند
2060000
المكسيك
1880000
الأرجنتين
1260000
البرازيل
1060000
إسبانيا
880000
جمهورية الصين الشعبية
745100
الولايات المتحدة
722000
تركيا
706652
ايران
615000
ايطاليا
546584
العالم
13032388


الفوائد الطبيه لليمون من المواد الساحرة

وفي إطار فوائده واستخداماته الطبية، كشفت آخر الابحاث في استراليا ان الليمون من المواد الساحرة والمهمة، لأنه قادر على قتل فيروس «اتش إي في» المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة "الايدز".

ويعتبر الليمون من أغنى الثمار بفيتامينات "B" و"C" (مهم جدا للعظام ونمو الاسنان ومنع امراض اللثة ونزيفها وتقوية الاوعية الدموية)، فمن المعروف ان فيتاميني "B" و"B2" ومادة الـريبوفلافين من المواد المهمة جدا لتكوين كريات الدم الحمراء وإنتاج الأجسام المضادة.

وكذلك فيتامين "B3" أو «النياسين» الذي يؤدي نقصه إلى الاصابة ببعض الامراض.

ويحتوي الليمون ايضا على مواد نشوية وعدد من المركبات المعدنية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والمجنيزيوم والفسفور والزنك والنحاس والمنجنيز والسيلانيوم.

ويستخدم الليمون كدواء شاف من الاوبئة والامراض كالكوليرا والتيفوئيد والروماتيزم والنقرس (لتوفره على الأملاح والحوامض العضوية) والانتانات المعوية وامراض الكبد والانفلونزا.
وهو مفيد في تضميد الجروح والقروح ونزيف الانف وترميم الانسجة.

ومن خصائصه ايضا يساعد على احتراق الفضلات والاملاح، لذا يوصف في حالات الروماتيزم والنقرس وارتفاع الضغط الشرياني وتصلبها والدوالي وعرق النسا والالام العصبية المختلفة، كما يستعمل في الحمى وارتفاع درجة الحرارة ويزيد في ادرار البول ومقاومة التسممات وطرد الديدان والغازات والتعفنات المعوية،

ويعتبر الليمون مرويا للعطش ومنعشا في الصيف، سواء كان طبيعيا او مغليا. وهو مطهر في حالة التهاب المسالك البولية والكلية والمثانة، حيث يغسلها وينظف مجاريها ويدر البول ويطرح الفضلات، ويقضي على الجراثيم.

ويقال ايضا ان قشر الليمون يساعد على تعافي العضلات ونموها.

مقارنه بين الليمون الحامض و الليمون الاضاليا

الفروق بين ليمون اضاليا والليمون الحامض ليست هي أن لون الليمون الحامض أخضر ولون ليمون اضاليا أصفر فالليمون الحامض ممكن أن يكون لونه أصفر ايضاً. كلا الليمون الحامض والليمون أضاليا من الحمضيات (الموالح).
الليمون (الحامض)

الليمون، والخام (الأجزاء الصالحة للأكل)
القيمة الغذائية لكل 100 جرام
الطاقة
126 كيلو جول (30 كيلو كالوري)
الكربوهيدرات
11 ج
السكريات
1.7 ج
الألياف الغذائية
3 ج
الدهون
0.2  جرام
بروتين
0.7 ج
ماء
88 ج
فيتامين C
29 ملج

ليمون (أضاليا)


القيمة الغذائية لكل 100 جرام بدون قشرة
طاقة
121 كيلوجول (29 كيلو كالوري)
الكربوهيدرات
9.32 جرام
السكريات
2.50 جرام
الألياف الغذائية
2.8 جرام
دهون
0.30 جرام
بروتين
1.10 جرام
الثيامين
0.040 ملج
الريبوفلافين
0.020 ملج
النياسين
0.100 ملج
حامض البانتوثينيك
0.190 ملج
فيتامين B6
0.080 ملج
حامض الفوليك
11 ميكروجرام
فيتامين C
53 ملج
الكلسيوم
26 ملج
حديد
0.60 ملج
المجنيسيوم
8 ملج
الفسفور
16 ملج
بوتاسيوم
138 ملج
زنك
0.06 ملج


 بعض الفروق بين الليمون الحامض والليمون:


  1. الليمون عادة أصغر حجما وأكثر حلاوة من الليمون أضاليا.
  2.  الليمون الحامض يحتوي على 29 ملج فيتامين C في كل 100 جرام مقابل 53 ملج فيتامين  C لكل 100 جرام في ليمون اضاليا.
  3.  الليمون الحامض يحتوي على 0.2 جرام من الدهون لكل 100 جرام من الدهون مقارنة مع 0.3 جرام لكل 100 جرام في الليمون اضاليا.
  4.  عصير الليمون يحتوي على حمض الليمون أكثر من عصير الليمون اضاليا.
  5.  الليمون الحامض تحتوي على 0.7 جرام من البروتين لكل 100 جرام مقارنة بـ 1.1 جرام من البروتين لكل 100 جرام في ليمون اضاليا.
  6.  ويقال إن الليمون الحامض ليكون أكثر حلاوة من الليمون ولكن المضمون الفعلي للسكر الليمون الحامض هو أقل من محتوى السكر من الليمون اضاليا.
  7.  الليمون الحامض تحتوي على أكثر من الكربوهيدرات ليمون اضاليا.

سلطة الدجاج الحار بالليمون
Chilli lime chicken salad

الكمية تكفي 4 أشخاص
لكل فرد 28 جرام دهون
و2210 كيلوجول و528 كالوري

المقادير:

4 شرائح صدور دجاج
1 حبة فلفل رومي أحمر صغيرة مقطعة شرائح رفيعة
6 حبات فجل مقطع شرائح رفيع
½ حبة كرنب صيني كبيرة مقطعة شرائح رفيعة
3 حبات بصل اخضر مقطع شرائح
1 كوب براعم بسلة
½ كوب ورق كزبرة خضراء
½ كوب فول سوداني محمص ومملح
1 ½ كوب مرقة دجاج
1 ½ كوب ماء

مقادير التتبيلة:

1/3 كوب عصير ليمون
¼ كوب زيت زيتون
¼ كوب سكر بني
3 حبات فلفل احمر حار صغير مقطع رفيع
1 فص ثوم مفروم
1 ملعقة كبيرة صوص سمك

الطريقة:

1- في طاسة كبيرة نضع المرقة والماء على نار متوسطة حتى تغلي ثم نضيف الدجاج ونتركه على نار هادئة حتى ينضج مع التقليب من آن لأخر  ثم نطفئ النار ونترك الدجاج يبرد.
2- يقطع الدجاج شرائح رفيعة ثم توضع باقي المكونات في طبق التقديم وتقلب بخفة ثم يرص عليها الدجاج وينثر عليها التتبيلة.

طريقة التتبيلة:

1- في إناء عميق نضع العصير والسكر والفلفل والثوم على نار متوسطة حتى يذوب السكر.
2- يترك ليبرد ثم يضاف الزيت ويخفق جيداً حتى يمتزج الخليط.

ليمونادة منزلية
Homemade lemonade

تكفي لعمل 25 كوب مخفف أو 5 اكواب غير مخففة
لكل كوب مخفف 0 جرام دهون  و0 دهون مشبعة
و239 كيلوجول و70 كالوري و17.8 جرام كربوهيدرات

المقادير:

4 حبات ليمون اضاليا متوسطة
4 كوب سكر
2 كوب ماء
20 كوب مياه معدنية

الطريقة:

1- يقشر الليمون مع تجنب القشرة البيضاء ثم يضوع القشر مع السكر والماء في إناء على نار متوسطة حتى يذوب السكر.
2- يترك الخليط ليغلي على نار هادئة بدون تقليب 10 دقائق أو حتى يثخن قليلاً
3- يعصر الليمون (سوف تحتاج 1 كوب عصير) ثم يضاف العصير إلى خليط قشر الليمون ثم يصب في دورق ويوضع في الثلاجة.
4- قبل التقديم مباشرة يخفف العصير بالمياه المعدنية لكل كوب ليمونادة 4 كوب مياه معدنية.

شاي مثلج بالليمون
Lemon iced tea

يكفي لعمل 6 أكواب
لكل كوب 0 جرام دهون  و0 دهون مشبعة
و217 كيلوجول و52 كالوري و13.4 جرام كربوهيدرات

المقادير:

3 أكياس شاي فتلة
6 ملاعق كبيرة عصير ليمون أضاليا
6 أكواب ماء مغلي
1/3 كوب سكر
1 كوب مكعبات ثلج
2 شريحة قشر ليمون

الطريقة:

1- يوضع الشاي في الماء مع السكر وعصير الليمون وقشر الليمون في دورق ويقلب حتى يذوب السكر.
2- بعد ان يبرد الشاي يوضع في الثلاجة حتى يصبح مثلج ويقدم مع مكعبات الثلج.

مافن جوز الهند وعصير الليمون
Lime syrup coconut muffins

الكمية تكفي لعمل 12 قطعة
لكل قطعة 15.1 جرام دهون و1506 كيلوجول

المقادير:

2 ½ كوب دقيق بالخميرة
1 كوب جوز هند مبشور
1 كوب سكر
1 كوب حليب رائب
1 ملعقة كبيرة بشر قشر ليمون حامض
125 جرام زبدة ذائبة
2 بيضة

مقادير شراب الليمون:

½ كوب سكر
¼ كوب ماء
1/3 كوب عصير ليمون
2 ملعقة شاي بشر قشر ليمون

الطريقة:

1- يسخن الفرن على درجة حرارة متوسطة  وتدهن صينية الكاب كيك بقليل من الزبد.
2- في طبق عميق يقلب الدقيق مع السكر وجوز الهند ثم تضاف باقي المكونات وتقلب جيداً.
3- يقسم العجين على 12 حفرة من حفر صينية الكاب كيك.
4- توضع الصينية في الفرن الساخن لمدة 20 دقيقة أو حتى تخرج السكينة نظيفة بلا عجين بها.
5- تترك المافن لتبرد ثم صب عليها شراب الليمون وتترك لتتشربه.

طريقة شراب الليمون:

1- توضع جميع المقادير في إناء على نار متوسطة حتى يذوب السكر وتقلب لمدة 2 دقيقة حتى يثخن قليلاً.

سندويتش الجمبري والليمون
Prawn & lime mayonnaise open sandwich

الكمية تكفي لعمل 2 شريحة
لكل شريحة 7.2 جرام دهون و0.9 دهون مشبعة
832 كيلوجول و199 كالوري و1.2 جرام ألياف
19.5 جرام كربوهيدرات و13.6 جرام بروتين

المقادير:

2 ملعقة كبيرة مايونيز
2 ملعقة شاي شبت مقطع صغير
1 ملعقة كبيرة عصير ليمون حامض
10 جرام ورق جرجي صغير
8 حبات جمبري صغير مطهو
2 شريحة خبز شيباتا

الطريقة:

1- يقلب المايونيز مع عصير الليمون والشبت.
2- يدهن الخبز بخليط المايونيز وينثر عليه ورق الجرير ثم يرص عليها الجمبري.  

دجاج بالطرخون مع الليمون
Tarragon chicken with lime

المقادير

60 جرام زبد
2 حبة ليمون حامض (بشر القشر والعصير)
4 شرائح صدور دجاج مخلي
1 ملعقة كبيرة ورق طرخون مقطع رفيع (ممكن استبداله بالزعتر)
ملح وفلفل أسود
150 مل قشدة حامضة

الطريقة:

1- في وعاء عميق يخفق الزبد مع بشر قشر الليمون وتحضر صدور الدجاج (انظر الصورة)
2- توضع صدور الدجاج في صينية وتتبل بعصير الليمون والطرخون والملح والفلفل ثم تشوى في فرن متوسط الحرارة لمدة 20 دقيق أو حتى تنضج صدور الدجاج.
3- توضع صدور الدجاج في أطباق تقديم ساخنة وتترك في مكان دافئ حتى لا تبرد.
4- توضع الصينية التي تم شوي الدجاج بها على نار متوسطة ثم نضيف 1 ملعقة كبيرة ماء وتترك لتغلي ثم نضيف القشدة ونقلب حتى تسخن القشدة.
5- تسكب صوص القشدة على الدجاج ويجمل بشرائح ليمون وورق طرخون. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق