أكثر عشر تتبيلات سلطة ذات شعبية في العالم


هل كنت تسير في ممر طويل في السوبر ماركت وعلى الجانبين تجد تشكيلة كبيرة بشكل لا يصدق من الخيارات المتاحة من الزجاجات الملونة لتتبيلات السلطة. هل حسيت بالحيرة أي نوع تختار خاصة ان معظمها مكتوب بلغات غريبة ولا تعرف المكونات وسعر الزجاجة لا يشجع على شرائها لتجربتها واذا لم تعجبك ألقيت بها.

هل تساءلت عن أي الأنواع الأكثر شعبية؟

هذه قائمة بأكثر عشر تتبيلات سلطة ذات شعبية في العالم:

1- صوص المزرعة (Ranch Dressing)
2- صوص الخل (Vinaigrette)
3- صوص قيصر (Caesar Dressing)
4- صوص إيطالي (Italian Dressing)
5- صوص جبن ريكفورد (Bleu Cheese Dressing)
6- صوص الألف جزيرة(ساوزند آيلاند)(Thousand Island Dressing)
7- صوص الخل البلسمي (Balsamic Vinaigrette)
8- صوص المستردة بالعسل (Honey Mustard Dressing)
9- صوص فرنسي (French Dressing)
10 صوص يوناني (Greek Dressing)

خصوصا صوص الخل تمتعت بالصعود الحاد من حيث الشعبية في الآونة الأخيرة.

وقد شكل صوص الخل جذابة خاصة لأصحاب المطاعم لأنه يوفر الطعم الحلو ونكهة التوابل المفضلة لدى المستهلكين. النكهات الأكثر شعبية هذه الأيام صوص الخل هي صلصة الخل والثوم والعسل وجبنة البارميزان والليمون والتوت.

تقريباً قبل 50 عاما سابقة، قام ستيف هانسون بعرض "هيدين فالي ديود رانش" <مزرعة المتأنق في الوادي الخفي> (صوص المزرعة) تجارياً، والتي تم تطويرها من التتبيلة الرائجة جداً والتي كان يقدمها في مزرعته في الوادي الخفي.
في الاصل بيعت التتبيلة كمزيج جاف لكنه أصبح في نهاية المطاف تتبيلات معبأة في الزجاجات المعروفة اليوم.

تاريخ تتبيلة السلطة

تتبيلة السلطة والصلصات لديهم تاريخ طويل ملون، تاريخ يعود تاريخه إلى 5000 سنة مضت عندما كان الصينيين يستخدمون صلصة الصويا باعتبارها تتبيلة للخضروات الطازجة.

ومنذ ما يقرب من 2000 سنة عندما كان البابليون يستخدمون الزيت والخل لتتبيلة السلطة.

لكن فضل الرومان في وقت مبكر استخدام الملح للأعشاب، والسلطة العشبية.
التوابل الشرقية المكونة من الزيت والخل كانت المفضلة لذى المصريين القدماء لتتبيل السلطة.

ظهر المايونيز لأول مرة منذ أكثر من 200 عاما مضت على طاولة النبيل الفرنسي "ستراديلي".

يتمتع الملوك الأوروبيون بالسلطة، مع ما يصل كمية من المكونات الى قد تصل إلى 35 مكون بما في ذلك بتلات الورد والقطيفة والبنفسج (صحيح ملوك).

يعود الفضل إلى "تيريزا مارزيتي" في بيع التتبيلات في زجاجات جاهزة.
لم يكن باستطاعتك حتى القرن 20 شراء تتبيلات بل كان يجب أن تصنع من الصفر في المنزل.

قدمت لأول مرة، ويرجع الفضل في عام 1896 حين افتتحت سيدة من أوهايو في "تيريزا مارزيتي" و"جو" زوجها مطعم لأول مرة في حرم جامعة ولاية أوهايو.

بدأوا بتقديم التتبيلات للعملاء على أساس وصفات العالم القديم. توفي جو مارزيتي بعد وقت قصير من فتح مطعم، وتزوجت أرملته في وقت لاحق "كارل  سكوفول" معا وقاموا ببناء شركة مارزيتي استنادا إلى النجاح الذي حققه مطعم مارزيتي الرئيسي الذي افتتح في الشوارع الواسعة.

أدت شعبية تتبيلات مارزيتي إلى خط إنتاج تتبيلات السلطة يتم تعبأته في زجاجات جاهزة للبيع في 1950.

ريتشارد هيلمان، وهو مالك مطعم "أطعمة لذيذة" في نيويورك، بدأت لأول مرة بيع مايونيز في حاويات خشبية.
في عام واحد، أصبح شائعا جداً حتى انه بدأ في تسويق المايونيز في وعاء زجاجي لتلبية الطلب.

السر وراء الاسم

سلطة: مشتق من كلمة "سلطة" في حد ذاته من الكلمات اللاتينية "هربا سالتا"، مما يعني الأعشاب المملحة، وذلك لأن كثيرا ما كانوا يتبلون الخضروات بالملح في العصور الرومانية القديمة.

كول سلو: الكلمة الهولندية للكرنب هو "KOOL" "كول" والكلمة الإنجليزية لسلطة الكرنب هي سلو وأدى هذا إلى "كول سلو".

سلطة سيزر: كان الاسم تكريما لمالك المطاعم قيصر كارديني، الذي اخترع السلطة في "تيجوانا" بالمكسيك في عام 1924. وهو كان، بالمناسبة، ضد استخدام الأنشوجة في تتبيلات السلطة الخاصة به، وقال ان طعم السمك جاء من استخدام صوص رسيستيرشاير.

سلطة كوب: سميت هذه السلطة على أسم مخترعها، مالك المطاعم "بوب كوب". والذ اخترع السلطة في مطعمه في لوس انجليس في عام 1926 بالصدفة أثناء محاولة لاستخدام بقايا الطعام.
 
في القرن العشرون، أخذ الأميركيون تتبيلة السلطة الى مستوى جديد عن طريق استخدام التوابل المختلفة والخل أو عصير الليمون، والزيوت لخلق مجموعة متنوعة من التتبيلات والصلصات.

في وقت مبكر من 1900 لم تكن الصلصات والتتبيلات متوافرة في الغالب في المحلات مما وضع المطاعم في مازق. وبسبب هذا، كان الطهاة يصنعون التتبيلات من الصفر، مما أدى في كثير من الأحيان إلى تتبيلات غير متناسقة.

تدريجيا، بدأت المطاعم المشهورة بتعبئة وبيع التتبيلات الجيدة الخاصة بهم وبيعها باستمرار لعملائها ومن هنا ولدت توابل السلطة التجارية الصناعية. و بعض العلامة التجارية الرئيسية في صناعة التتبيلات التي ظهرت في سابقاً في 1920 لا تزال موجودة حتى اليوم.

دخلت شركة جبن كرافت صناعة إنتاج تتبيلات السلطة في عام 1925 وبعد شراء العديد من الشركات الإقليمية المصنعة للمايونيز وشركة ميلاني. بدأت كرافت تسويق التتبيلات المعبأة وكانت أولى النكهات الصلصة الفرنسية.

أدى النمو في شعبية كل من كرافت وتتبيلات السلطة الأخرى إلى زيادة تسويق التتبيلات المعبأة في زجاجات على مدى عقود.

مبيعات تتبيلات السلطة اليوم في السوق

 كانت كمية تتبيلات سلطة التي تباع في 1950 28.6 مليون لتر

بحلول عام 1960 أصبحت 80 مليون لتر

ووصلت إلى  156 مليون لتر في عام 1970.

في عام 2002 كانت مبيعات التجزئة الإجمالية للتبيلات السلطة كان أكثر من 3.4 مليار دولار.

هذا المبلغ يساوي 0.32% من إجمالي مبيعات التجزئة.
محلات السوبر ماركت في مختلف أنحاء البلاد تبيع بما لا يقل عن 2.7 مليار دولار من تتبيلات السلطة،
والباقي يتم تسويقه عبر المطاعم وقنوات خدمات الطعام.


يتم بيع 88% من الصلصات وتتبلات السلطة المنتجة تم بيعه من خلال البقالة ومحلات السوبر ماركت العملاقة في عام 2002.

على الرغم من المستهلكين يتناولون المزيد من السلطات، وعموما أنهم يستخدمون كميات أقل من التتبيلات ويدفعون أكثر لكل زجاجة فقد وصل سعر الزجاجة الواحدة 1.63 دولار عام 2003  كان سعرها 1.56 دولار في عام 2002.

شركات صناعة التتبيلات وصلصة في عام 2002 طورت من قنوات مكاسبها عن طريق قنوات بديلة، مثل الصيدليات والمحلات في النوادي ومحلات محطات البنزين.

وقد نمت صناعة التتبيلات والصلصات تقريبا 9 مليارات دولار أي 2.6% على مدى السنوات الثلاث الماضية.


قانون وضع الملصقات (قليلة - عالية الدهون) عام 1994

تم عمل دراسة لبيانات للمشتريات من السوبر ماركت لتتبيلات السلطة قبل وبعد وضع وصفها الغذائي والتثقيفي عن الفوائد الصحية على ملصقات على الزجاجات.

ادت هذه الدراسة لإصدار قانون العلامات الإلزامية ووضع في حيز التنفيذ في عام 1994 يدل على أن وضع العلامات قد أثرت على صناعة صلصة سلطة.

بعد ست سنوات من وضع البطاقة الغذائية الإلزامية، وجدت هيئة التدريس جامعة كورنيل أن المستهلكين أصبحوا أكثر إدراكاً للأطعمة الغنية بالدهون في محلات البقالة.

ووجد أن مبيعات التتبيلات الغنية بالدهون انخفض بشكل ملحوظ بعد صدور القانون الإلزامي لوضع العلامات بما يقرب من 5 في المئة.

أكياس السلطات ومبيعات تتبيلات السلطة

نتيجة للوعي الصحي في الولايات المتحدة وأروبا، مما أدى إلى زيادة استهلاك سلطة في خطط النظام الغذائي على حد سواء قليلة الدسم ومنخفضة الكربوهيدرات، واستفادت الولايات المتحدة من مبيعات تتبيلات السلطة والخل والزيوت المستخدمة في التتبيلات المختلفة.

واستمر هذا الاتجاه بتطوير منتج أكياس السلطة المقطعة الجاهزة والذي لاقى نجاح مبهر وذلك لأن السلطة المعبأة تدخر جهدا من المستهلكين في تقطيع الخس والخضار الخاصة بهم.

وقد نمت صناعة السلطة أكثر واصبحت أكثر شعبية للمستهلكين في الولايات المتحدة وأروبا حيث اصبح المستهلك يتطلع إلى السيطرة على وزنه والحفاظ على صحته، وبالتالي نمت مبيعات تتبيلة السلطة وفقا لذلك.

وفقا للمجموعة الدولية مينتل المحدودة، ارتفعت مبيعات أكياس سلطة الخضر 16.5% ما بين عامي 2001 و2003، من بما يوازي مبلغ 2.7 إلى 3.2 بليون دولار

في حين أن مبيعات تتبيلات السلطة نمت بنسبة 4.6% من 1.6 مليار دولار إلى  1.7 مليار دولار خلال نفس الفترة.

ومن المفارقة أن السلطة الخضراء تمثل واحدة من الأطعمة أصح وأقل كمية من الدهون، في حين أن الغالبية العظمى من صلصات السلطة تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون حيث عادة تكون مصنوعة من الزيوت.

صلصة الخل غالبا ما تستخدم زيت الزيتون كقاعدة، وظهور الدراسات في السنوات الأخيرة عن فوائد زيت الزيتون الصحية. تسببت هذه الدراسات في زيادة مبيعات صلصة الخل.

تظهر بيانات شركة مينتل المحدودة، أن المستهلكين يشترون التتبيلات وأكياس الخضار لمجموعة متنوعة من الاستخدامات.

حيث أن 78% يستخدمون الخضار في لعمل الأطباق الجانبية،
و48% تعد أطباق رئيسة من السلطات
و44% يستخدموها للسندويشات.

وهناك عدد متزايد من المستهلكين يستخدم تتبيلات السلطة باعتبارها صوص ممتاز للسندويتشات مثلها مثل الكاتشب والمستردة. ولقد استفادت التتبيلات كثيراً من هذا الاتجاه.

النكهات القوية لتلبيه احتياجات المستهلكين

مبيعات تتبيلات السلطة وصلصة الخل انتعش قليلا في عام 2002 بعد ان أضاف الصناع نكهات قوية جديدة لتلبية احتياجات المستهلكين. في عام 2002، رأى المستهلكين في السوق الامريكية زيادة في مجموعة متنوعة من تتبيلات السلطة والمزيد من النكهات القوية.

بسبب تفضيل المستهلكين التتبيلات التي تحتوي على جبنة البارميزان والثوم، الجبن الركفورد، والريحان، والخل البلسمي أكثر من التتبيلات الأكثر تقليدية، مثل صوص المزرعة، والتي تراجعت مبيعاتها وشعبيتها بشكل حيث وقعت ضحية للتغير في ذوق المستهلكين.

كما نمى ذوق المستهلكين وتطور وأصبح أكثر رقياً على مر السنين، فقد أظهر مشترين تتبيلات السلطة المزيد من الاهتمام في الصلصات والتوابل التتبيلات الفاخرة والممتازة. وجدت مجموعة واسعة من العروض طريقها إلى السوق:
قليل الدسم، منخفضة الكربوهيدرات، نكهات جديدة حريفة ومنعشة والنكهات التقليدية تم تسويقها بطرق جديدة، وما إلى ذلك.

تتبيلة النعناع الدسم والأنشوجة
Creamy mint and anchovy dressing

استخدام هذه التتبيلة مع سلطة الشمندر(البنجر). 
أو مع السمك مسلوق، أو سلطة الخضروات 
أو مع الخضار المطهو على البخار.

المقادير:

¼ كوب زبادي
½ كوب ورق نعناع أخضر
1 ملعقة كبيرة شرائح الأنشوجة المعلبة
1 ملعقة شاي مستردة
1 ملعقة كبيرة زيت زيتون
1 ملعقة شاي زيت السمسم
3 ملعقة كبيرة عصير الليمون
2 ملعقة شاي عسل نحل

الطريقة:

1- توضع جميع المكونات في محضر الطعام وتهرس جيداً حتى تصبح صلصة متجانسة مع قطع صغيرة من ورق النعناع.
2- تتبل بالملح والفلفل حسب الرغبة وتوضع في برطمان في الثلاجة لحين الحاجة.

صوص المزرعة
Ranch Dressing

المقادير:

¾ كوب قشدة حامضة
¾ كوب مايونيز
½ كوب لبن
3 فص ثوم المفروم
1 ملعقة كبيرة عصير الليمون
2 ملعقة كبيرة خل العنب الاحمر
2 ¼ ملعقة شاي صوص رسيستيرشاير
1 ½ ملعقة شاي البصل الأخضر المفروم (الجزء الأخضر)
1 ½ ملعقة شاي مستردة
½ ملعقة شاي بذور الكرفس

الطريقة:  

1- في وعاء متوسط ​​الحجم، تخفق القشدة الحامضة والمايونيز واللبن، وعصير الليمون، والخل والثوم وصلصة رسيستيرشاير، والكراث، والمستردة وبذور الكرفس.
2- توضع التتبيلة في الثلاجة لمدة ساعة للسماح للنكهات بالامتزاج.

صوص الألف جزيرة  (ساوزند آيلاند)
Thousand Island Dressing

المقادير:

3 بيضات
¼ كوب صوص رسيستيرشاير
1 ملعقة كبيرة سكر
¼ كوب خل
ذرة قرنفل مطحون
950 مل مايونيز
¾ كوب خيار مخلل مقطع صغير
½ كوب زيتون أسود مقطع صغير
½ كوب فلفل رومي احمر مقطع صغير

الطريقة:

1- يوضع البيض في إناء به ماء بارد (كمية تكفي لتغطية البيض) ويوضع على نار هادئة حتى يغلي ثم نصفيه من الماء فوراً.
2- نبرد البيض بماء بارد ثم يقشر ويقطع.
3- في محضر الطعام يخفق البيض مع باقي المكونات حتى يصبح مزيج أملس.
4- إذا كنت تحب التكتلات الصغيرة تخفق جميع المكونات في طبق عميق حتى تصبح مزيج شبه املس.

تتبيلة النعناع والبقدونس
Divine mint & parsley dressing

تستخدم في كل شيء من البطاطس المطبوخة على البخار 
أو قطعة من السمك كما يمكنها تعزيز طعم المعكرونة الباردة.

المقادير:

1 فص ثوم
2 بيضة كبيرة في درجة حرارة الغرفة
¼ كوب خل
1 ملعقة شاي ملح
1 ملعقة شاي سكر
2 ملعقة شاي مستردة
½ كوب النعناع الأخضر
1 كوب البقدونس
1 ½ كوب زيت (ذرة أو عباد الشمس)

الطريقة:

1- يقشر الثوم يوضع مع باقي المكونات ما عدا الزيت في خلاط كهربائي ويهرس جيداً.  
2- أثناء عمل الخلاط يرفع الغطاء ويضاف الزيت تدريجيا حتى تصبح صلصة متجانسة ودسمة.
3- توضع في وعاء محكم في الثلاجة حتى الحاجة. ممكن الاحتفاظ بها لمدة 2 إلى 3 أسابيع

صوص المستردة بالعسل
Honey Mustard Dressing


المقادير:

¼ كوب مايونيز
1 ملعقة كبيرة مستردة
1 ملعقة كبيرة عسل نحل
½ ملعقة كبيرة عصير ليمون

الطريقة:

1- تخفق جميع المكونات معاً ثم توضع في وعاء محكم الغلق وتوضع في الثلاجة.


تتبيلة الأعشاب البسيطة
Simple herb dressing

المقادير:

½ حبة بصل مقطعة
2 فص ثوم
2 كوب زيت زيتون
½ كوب خل
½ ملعقة شاي ملح
¼ ملعقة شاي فلفل اسود مطحون حديثاً
2 ملعقة كبيرة حبوب خردل
4 ملاقع كبيرة بقدونس طازج

الطريقة:

1- تخفق جميع المكونات معاً ثم توضع في وعاء محكم الغلق وتوضع في الثلاجة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق